نفذت مفرزة الأمن العسكري التابعة لقوات النظام في منطقة القريتين بريف حمص الشرقي حملة دهم وتفتيش بعد منتصف ليل الأحد، استهدفت 20 منزلاً بتهمة البحث عن أسلحة.

وأكدت مصادر أهلية لشبكة تدمر الإخبارية أن هدف الحملة تخويف الأهالي والحصول على رشاوى واتاوات، حيث تمكن عناصر الدورية من الحصول على مبالغ مالية تتراوح بين 5 آلاف إلى 10 ألاف ليرة سورية من كل منزل.

وأشارت المصادر إلى أن الدوريات أنشأت قبل تنفيذها للحملة حواجز مؤقتة بدأت عصر أمس السبت، مما أدى إلى نشر الخوف والقلق لدى الأهالي، وخشيتهم من تنفيذ الدوريات حملة اعتقالات تعسفية بحق أبناء منطقة القريتين بريف حمص الشرقي.

ولفتت المصادر إلى أن المفارز الأمنية المتمثلة بأمن الدولة والأمن العسكري تسعى إلى استغلال خوف الأهالي في منطقة البادية السورية من الاعتقال، لفرض إتاوات بين الحين والأخر بأوامر مباشرة من الضباط المسؤولين عن المفارز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.