دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حلف شمال الأطلسي “الناتو”، إلى دعم إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري وحماية حدود بلاده العضو الرئيسي في “الناتو”، بدلاً من دعم طلب فنلندا والسويد للانضمام إلى الحلف.

ونقلت صحيفة حرييت عن الرئيس أردوغان قوله في كلمة خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه “العدالة والتنمية” في أنقرة إن تركيا أكملت الجزء الأهم من المنطقة الآمنة التي تخطط لإنشائها على طول حدودها مع سوريا، مؤكداً أن بلاده تعمل على تأمين ما تبقى من المناطق.

وخاطب أردوغان الناتو بقوله: “تعالوا وادعموا إجراءات تركيا المشروعة والعادلة والإنسانية والأخلاقية، أو على الأقل لا تقوموا بعرقلتنا”.

وأضاف أن تركيا نفذت “عمليات ديمقراطية وأمنية” في الشمال السوري من دون أن “تتضرر شعرة واحدة من رأس أي شخص بريء”، بحسب وصفه.

وأكد أردوغان، أنه يتوقع من الحلفاء في حلف شمال الأطلسي “الناتو” تفهم حساسيات تركيا المتعلقة بالأمن.

وبحسب مواقع تركية فقد عرض الرئيس أردوغان أمام أعضاء كتلة حزبه فيديو من الشمال السوري وقال إن العائلات تحاول البقاء على قيد الحياة في ظل ظروف صعبة على الرغم من جميع أنواع التهديدات خارج الحدود

وأضاف أنه بدعم من منظمات المعونة الدولية ، نقوم بإنشاء مدن ببنية تحتية إجمالية تبلغ مليون نسمة في 13 مستوطنة مختلفة حددناها.

وقال نأمل أن نزيد عدد هذه المساكن الدائمة بمناطق إضافية سنجعلها آمنة في الأشهر المقبلة ، وهدفنا هو 100 ألف مسكن على الأقل وما فوق “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.