نظم أهالي مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية وقفة احتجاجية اليوم الأربعاء، طالبوا من خلالها الأمم المتحدة المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بالتدخل العاجل لفك حصار قوات النظام السوري ومليشيات إيران وروسيا عن المخيم.

 

 وقال مراسل شبكة تدمر الإخبارية، إن عدد من النساء والأطفال نظموا وقفة احتجاجية ضمن المخيم، وطالبوا الجهات الدولية بفك الحصار وتأمين المواد الغذائية والطحين وحليب الأطفال وغيرها من المواد.

 

ولفت المراسل إلى أن الفرن الوحيد في مخيم الركبان المحاصر يقوم بخبز مادة النخالة وهي قشور الحنطة المخصصة لإطعام الماشية، وذلك في ظل الغياب التام لمادة الطحين بسبب الحصار المطبق على المخيم من قبل قوات النظام والمليشيات الإيرانية التي تمنع دخول المواد الغذائية والتموينية بالكامل الى المخيم، كما يمنع الجانب الأردني دخول أي مواد غذائية للمخيم.

 

ويقع مخيم الركبان ضمن منطقة التنف على الحدود السورية-الأردنية- العراقية، ضمن البادية السورية، ويقطن المخيم قرابة من 9 آلاف شخص جلهم نساء وأطفال، ويعيشون أوضاعاً مأساوية بسبب الحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية من جهة، وتوقف دخول المساعدات الأممية من الجانب الأردني من جهة ثانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.