قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي إن الهجمات التي قادها سلاح الجو كان لها أثر رادع في منع تموضع القوات الإيرانية في سوريا، ومنع إنشاء قوة “حزب الله” في جنوب هضبة الجولان.

وأوضح كوخافي في كلمة له خلال حفل تسلم وتسليم قيادة سلاح الجو، أمس الإثنين : “كان لتسلسل الهجمات التي قادها سلاح الجو أثرها الرادع في منع تموضع القوات الإيرانية في سوريا، ومنع إنشاء قوة حزب الله في جنوب هضبة الجولان، ومنع عدونا من تعزيز أنظمة أسلحة متطورة وفي إحباط مباشر وفوري لتهديدات كان من المفترض أن تخترق دولة إسرائيل والمس بمواطنيها”.

اقرأ أيضاً..صحيفة عبرية تكشف عدد الأهداف التي قصفها سلاح الجو الإسرائيلي في سوريا 

وفي آذار الماضي، كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية أن إسرائيل نفّذت أكثر من 1000 غارة جوية على أهداف في سوريا منذ العام 2017، مشيرة إلى أن هدف هذه الغارات “منع توسع إيران وإرسال الأسلحة المتطورة إلى حزب الله اللبناني”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.