أصدرت إدارة الشرطة العسكرية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، تعميمًا بمنع إطلاق الرصاص عشوائيًا في المدينة، مهددة بفرض عقوبة السجن لمدة لا تقل عن 3 أشهر وغرامة مالية 

ونص التعميم على إحالة المخالف إلى القضاء، ومعاقبته بالسجن لمدة ثلاثة أشهر، بالإضافة إلى غرامة مالية تتراوح بين ألف وثلاثة آلاف ليرة تركية.

وأوضح التعميم أن الشرطة العسكرية التابعة لـ”الجيش الوطني السوري” ستُسيّر دوريات في المدينة إلى جانب عناصر من قوات الشرطة والأمن العام والجيش الوطني.

ومؤخرا انتشرت ظاهرة حمل السلاح بمنطقة شمال غربي سوريا، واستخدامه بشكل عشوائي ما يؤدي إلى سقوط قتلى وجرحى مدنيين إضافة إلى  نشر الهلع والخوف بين النساء والأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.