قامت مليشيات الحرس الثوري الإيراني في مدينة الميادين شرقي دير الزور بالتحقيق مع بعض المنتسبين المحليين للميليشيات الإيرانية بعد عمليات القصف الأخيرة التي طالت مواقعها بدير الزور.

وبحسب مراسلنا في الميادين فإن مليشيا “الأمن العلوي الإيراني” هي من تسلمت ملف التحقيق، وهي عبارة عن جهاز أمني عناصرها من الجنسيات اللبنانية والعراقية بإشراف قياديين إيرانيين، ويعمل هذا الجهاز على تجنيد عملاء مدنيين (مخبرين) بهدف جمع المعلومات عن طريقهم.

ولفت المراسل إلى أن مليشيا “الأمن العلوي الإيراني” نشطت مؤخراً في مدينة الميادين، ومقرها ضمن المربع الأمني الإيراني في حي التمو بمدينة الميادين.

وأضاف المراسل إلى أن المليشيات قامت أيضاً باقامة حواجز طيارة بشوارع مدينة الميادين، وتفتيش هواتف المدنيين المحمولة عبر جهاز لاب توب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.