اعتقلت الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام السوري وبأوامر من فرع الأمن العسكري خمسة قياديين من مليشيا “الدفاع الوطني” في بلدة السخنة شرق حمص، بتهمة التعامل مع خلايا داعش.

وبحسب مراسل شبكة تدمر الإخبارية فقد جرت عملية الاعتقال بعد مداهمة دورية الشرطة العسكرية مقرات ميليشيا “الدفاع الوطني” المنتشرة في محيط بلدة السخنة عصر اليوم الجمعة.

وأكدت مصادر خاصة لشبكة تدمر الإخبارية أن العناصر والقياديين المعتقلين جرى سوقهم بشكل مباشر نحو مدينة حمص،  لتجنب هجوم عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” على المفارز التابعة لفرع الأمن العسكري المنتشرة بريف حمص الشرقي.

وأكدت المصادر أن هذه الحادثة هي الأولى من نوعها يجري فيها اعتقال قيادات وعناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” بتهمة التعامل مع خلايا داعش، حيث تشهد بلدة السخنة استنفارا أمنيا وعسكريا لميليشيا “الدفاع الوطني” عبر نشر حواجز ودوريات مؤقتة على الطرقات الرئيسية.

ويعتقد أهالي المنطقة أن الاعتقال سببه توترات سابقة بين قيادات ميليشيا “الدفاع الوطني” وضباط وعناصر الأمن العسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.