قال قائد “جيش مغاوير الثورة” العميد مهند الطلاع أن النظام السوري وداعميه هم “الإرهابيين”، ردا على تصريحات وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الذي اتهمهم بـ “الإرهاب”.
وأضاف “الطلاع” في تصريح لـ “شبكة تدمر الإخبارية” أنهم ليسوا إرهابيين، إنما هم يطالبون بحقوقهم فقط، لافتا أن الأشخاص الذين يطالبون بحقوقهم من وجهة نظر النظام والروس يصبحون “إرهابيين”.
وأكد “الطلاع” أن من يستهدفون المدنيين بشتى أنواع الأسلحة والقذائف والطائرات والأسلحة الكيميائية هم الإرهابيين، في إشارة لقوات النظام وروسيا وإيران.

ولفت “الطلاع” أنه على “شويغو” أن يرى ما تفعله الطائرات الروسية بالمدنيين في محافظة إدلب، حيث قصفت منازل المدنيين وتسببت بمقتل 7 مدنيين بينهم 4 أطفال من عائلة واحدة، وأصيب 13 آخرون بينهم 8 أطفال، معتبرا من يرتكب هذه المجزرة هم الإرهابيين.
وجاء تصريح “الطلاع” ردا على تصريحات وزير الدفاع الروسي الذي ادعى أن “المجموعات الإرهابية” في البادية السورية تتلقى التدريبات العسكرية على يد القوات الأمريكية في قاعدة “التنف”.
وسبق أن تعرضت إحدى النقاط العسكرية لـ “جيش مغاوير الثورة” لقصف جوي من طائرة مسيرة، حيث وقالت مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية BBC أن الاستهداف جاء من قبل طائرة مسيّرة روسية، ردا على قيام عناصر المغاوير بترتيب عملية أدت لاستهداف سيارة عسكرية روسيٌة بمحيط المنطقة أفضت لمقتل وإصابة من بها من جنود روس، مؤكدة أن الجانب الروسي أخطر قيادة التحالف الدولي قبل استهداف النقطة العسكرية لشركائهم “مغاوير الثورة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.