سحب القوات  الروسية رتلاً عسكرياً لها من منطقة مضمار الفروسية القريب من قلعة “تدمر” الأثرية بريف حمص الشرقي.

وقالت مصادر محلية إن الرتل تضمن خمس مدرعات عسكرية وثماني ناقلات جند من نوع “كاماز الروسية”، مرجحة توجهها نحو قاعدة “حميميم” العسكرية في محافظة اللاذقية.

وأشارت إلى أن الانسحاب تزامن مع نشر ميليشيا “الفيلق الخامس” المدعومة روسياً نقاط جديدة لها على أطراف مدينة تدمر تحت إشراف ضباط في القوات الروسية.

وأضافت أن النقاط تضمنت مضادات طيران وسيارات عسكرية مصفحة وغرف مسبقة الصنع، بالإضافة لبناء دشم ووضع كتل إسمنتية لحماية مكان إقامة العناصر.

وأكدت أن الميليشيا أنشأت أربع نقاط في كل نقطة تضم خمسة عناصر مسلحين بعتادهم الكامل، وجاءت الأوامر بالحراسة المشددة منعاً لأي هجوم محتمل من تنظيم داعش.

يذكر أن القوات الروسية والميليشيات المدعومة من قبلها تكثف من تواجدها العسكرية في مدينة تدمر وعلى أطرافها بعد السيطرة على أبرز المواقع الهامة والاستراتيجية بالمنطقة مؤخراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.