بدأت مديرية زراعة دير الزور واتحاد الفلاحين بعملية إجراء احصاء للأراضي الزراعية في بلدة التبني بريف ديرالزور الغربي الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بهدف الاستيلاء على الأراضي التي يقطن أصحابها خارج البلاد.

وأوضح مراسل شبكة بالميرا نيوز، أن هدف العملية منح الأراضي التي تعود ملكيتها للأهالي الذين خرجوا من سوريا والذين يقيمون خارج مناطق سيطرة قوات النظام إلى عوائل جرحى قوات النظام وعوائل المليشيات المحلية التابعة له للانتفاع منها.

وأكدت مصادر أهلية لشبكة بالميرا نيوز أن هذه الأراضي تم تأجيرها من قبل أصحابها قبل خروجهم نحو مناطق سيطرة قسد والجيش الوطني السوري والأراضي التركية، ما يهدد بعض الفلاحين بطردهم من هذه الأراضي.

وتحدثت مصادر أهلية أخرى من ريف الرقة الشرقي أنه خلال العام المنصرم استولى النظام السوري على مساحات من الأراضي الزراعية في بلدة زور شمر شرق الرقة ومنحها لعوائل مليشيا “الدفاع الوطني” الذين أجبروا الفلاحين العاملين بها على دفع آجار سنوي أو الخروج منها بهدف تأجيرها بسعر أعلى أو استثمارها من قبلهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.