أفادت مصادر إعلامية في دمشق أن أجهزة النظام الأمنية طلبت من ذوي المعتقلين افراغ تجمعهم في الساحات وهددتهم بالاعتقال.

وقالت مصادر محلية إن دوريات من الأمن الجنائي والشرطة العسكرية، بدعم من أمن الدولة المسؤول عن المنطقة، أبلغوا الأهالي بضرورة فض التجمع والذهاب إلى المنازل، وسط تهديدات مبطنة بحدوث مشاكل بحق المتواجدين، مؤكدين عدم صحة الشائعات التي تتحدث عن إخلاء سبيل المعتقلين في تلك المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.