أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، مقتل زعيم تنظيم داعش المدعو عبدالله قرداش الملقب أبو ابراهيم الهاشمي القرشي اليوم الخميس، خلال عملية عسكرية أمريكية استهدفت منزلا بمنطقة آطمة بريف إدلب الشمالي، أسفرت عن13 شخصا بينهم 6 أطفال و4 نساء.

وقال بايدن في بيان، إن القوات العسكرية الأمريكية نفذت عملية لمكافحة الإرهاب لحماية الشعب الأمريكي وحلفاء أمريكا، وقامت بتصفية زعيم تنظيم داعش، أبو إبراهيم القرشي، في عملية خاصة في شمال غربي سوريا “لجعل العالم مكانًا أكثر أمانًا”، مؤكدا عودة جميع الأمريكيين الذين شاركوا بالعملية بنجاح، وأشاد بمهارتهم وشجاعتهم.

بدوره أوضح مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية أن القريشي قتل في بداية العملية عندما فجر قنبلة قتلته وأفراد عائلته، بما في ذلك النساء والأطفال، لافتا إلى أن قوات العمليات الخاصة الأمريكية قامت بما وصفه البنتاغون بمهمة مكافحة الإرهاب “الناجحة” في شمال غربي سوريا في ساعة مبكرة من صباح الخميس.

وأمير المولى -ويدعى عبد الله قرداش، ويعرف أيضا باسم حاجي عبد الله العفري- تركماني عراقي، وهو من قضاء تلعفر غرب الموصل شمال العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.