صادرت قوات النظام سيارتين تحملان محصول الحنطة في محيط بلدة دبسي عفنان غربي الرقة خلال توجهها نحو ريف الرقة الشرقي بهدف بيعها للتجار.

وبحسب مراسل شبكة تدمر الأخبارية تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها خلال الموسم الزراعي 2022، والتي يجري فيها مصادرة الحنطة من المزارعين بتهمة أعدادها للتهريب نحو مناطق خارج سيطرة قوات النظام.

وأكدت مصادر أهلية لشبكة تدمر الإخبارية أن السيارات كانت تستعد للتوجه نحو مدينة معدان شرق الرقة الخاضعة لسيطرة قوات النظام  بهدف تسويقها للتجار هناك بهدف زيادة نسبة ربحهم.

وأضافت المصادر أن دوريات تابعة لقوات النظام أوقفت السيارتين بمحيط بلدة دبسي عفنان غرب الرقة ونقلتها نحو مركز الجمارك في البلدة بتهمة أعدادها للتهريب نحو مناطق سيطرة قوات قسد.

ولفتت المصادر أن أصحاب الحمولة توجهوا للمركز بهدف دفع رشاوى، ومحاولة إخراجها قبل تحويلها لمراكز استلام الحبوب، مما يؤدي إلى خسارتهم للمحصول بشكل كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.