خاص شبكة تدمر الإخبارية-البادية السورية

نشرت مليشيا الفيلق الخامس والدفاع الوطني المدعومة روسياً عناصر لها في الحرم الأثري لمدينة تدمر بريف حمص الشرقي، خلال 24 ساعة الماضية بهدف تأمين الحماية للخبراء الروس الذين بدأوا بحملة تنقيب جديدة.

وقال مراسل شبكة تدمر الإخبارية، إن مهمة المليشيات منع المدنيين من الاقتراب من المناطق الأثرية أو التواجد في محيطها، وذلك لتوفير الحماية وعدم الكشف عن مهام الوفود الروسية التي تصل من العاصمة دمشق إلى مدينة تدمر.

وأكدت مصادر خاصة مطلعة في الفيلق الخامس لشبكة تدمر الإخبارية، أن عدد العناصر الذين جرى نشرهم في المنطقة يبلغ قرابة 35 عنصرا، بالإضافة إلى وجود دوريات في محيط المنطقة لمنع الأهالي من الاقتراب منها.

ويجري الخبراء الروس عمليات تنقيب دقيقة عن الآثار في مدينة تدمر وسط البادية السورية، وتمكنوا من إخراج قطع أثرية مطلع العام الجاري، وذلك بحجة القيام بعمليات ترميم للحرم الأثري في الآونة الأخيرة وفقاً للمصدر ذاته.

وشهدت سماء المنطقة منذ صباح اليوم تحليقا مكثفا للطيران المسير من جهة والطيران المروحي من جهة أخرى على علو منخفض، بهدف التأكد من خلو المنطقة من مجهولين يعتقد بأنهم خلايا لتنظيم داعش، يسعون إلى شن هجمات ضد المليشيات المحلية المتواجدة في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.