استهدف قصف إسرائيلي، منتصف ليل الجمعة – السبت، مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية في ريف دمشق الغربي وأخرى في محيط مطار دمشق الدولي.

وقال مصادر  محلية إن سلسلة انفجارات سمعت في سماء العاصمة دمشق ناجمة عن قصف جوي إسرائيلي استهدف مواقع إيرانية في محيط مطار دمشق والفرقة الأولى قرب مدينة الكسوة غربي العاصمة.

وأضاف أن عدداً من الرحلات الجوية أًجّلت بعد نشوب حرائق في محيط المطار نتيجة القصف الجوي.

من جانبها قالت وكالة أنباء النظام “سانا” إن رشقة من صواريخ أرض – أرض أُطلقت من اتجاه الجولان المحتل مستهدفة عدداً من النقاط (لم تحددها) جنوبي دمشق، ما أسفر عن مقتل 3 ضباط من قوات النظام  وهم النقيب أيهم شعبان-الملازم غدير عليا- الملازم أول ياسر العدوج.

وادعت الوكالة أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام “تصدّت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.

بدورها ذكرت إذاعة “شام إف إم”، نقلاً عن رئيس بلدية السيدة زينب غسان حاحي، أن فرق الإطفاء سيطرت على حريق اندلع في مزرعة قرب فندق الروضة بسبب سقوط بقايا أحد الصواريخ، وأدى إلى إصابة شخص بجروح طفيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.