نفت “اللجنة العسكرية” المشكلة من فصائل تدمر العسكرية والمخصصة لمتابعة قضية الاعتداء على الفتاة القاصر في مدينة الباب شرق حلب، الادعاءات الموجهة لـ “محمد خالد” و”محمود السليم”.
وأشارت اللجنة في بيان وصلت “شبكة تدمر الإخبارية” نسخة منه أن الاتهامات الموجهة لـ “محمد” و”محمود” بالتستر على المجرم مقابل مبالغ مالية، لافتة أن الادعاءات “كيدية وغير صحية”، وهما من اكتشفا القضية وتابعاها مع ذوي الفتاة، مؤكدة على تبرأتهما من كل التهم الموجهة لهما.
وأضافت مصادر محلية لـ “شبكة تدمر الإخبارية” أن المجرم نقل إلى سجن مدينة الراعي لمتابعة التحقيق والحكم عليه.
وكانت الشرطة العسكرية في مدينة الباب اعتقلت شخص اعتدى على فتاة قاصر من نازحي مدينة تدمر، ما دفع فصائل تدمر العسكرية وعشائرها لتشكيل لجنة لمتابعة القضية مع القضاء في المنطقة، ويأتي ذلك عقب تجمع المئات من أبناء مدينة تدمر في شوارع مدينة الباب، طالبوا بالحكم بأشد العقوبات على المعتدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.