قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري بينهم ضابطان، بهجوم مسلح شنه مجهولون في بادية حمص الشرقية.

وأفادت مصادر محلية، أن عناصر يرجح تبعيتهم لتنظيم داعش نفذوا كمينا ضد قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها في ريف مدينة تدمر شرقي حمص، ما أسفر عن مقتل وجرح العديد من العناصر بالإضافة لتدمير آليات عسكرية عدّة.

وأوضحت المصادر، أن الرتل تعرض لانفجار عبوات ناسفة، تلاها إطلاق نار كثيف من قبل مسلحين مجهولين، حيث دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة، ما أسفر عن مقتل خمسة عناصر بينهم ضابطان، أحدهم برتبة عميد ويدعى “محمود فوزي الشهابي” والثاني برتبة النقيب “علي مفيد ريا”.

وتشهد البادية السورية عمليات شبه يومية لخلايا داعش ضد قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية والقوات الروسية، في حين ترد قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية على هذه الهجمات بتنفيذ عدة عمليات لتمشيط البادية من خلايا داعش بدعم جوي روسي، إلا أن جميعها باءت بالفشل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.