قتل مسؤول العلاقات العامة في “الإدارة الذاتية” بدير الزور في منزله مع ستة أشخاص آخرين وأصيب آخرون مساء أمس الأربعاء، في هجوم مسلح نفذه مجهولون يعتقد بانتمائهم إلى تنظيم داعش.

وأفادت مصادر محلية بمقتل “نوري الحميش” رئيس مكتب العلاقات العامة في مجلس دير الزور المدني التابع للإدارة الذاتية مع 6 أشخاص كانوا في منزله، إضافة إلى إصابة أربعة آخرين بهجوم نفذه مجهولون على منزل الحميش مساء الأربعاء في بلدة أبو خشب غربي دير الزور.

وأوضحت المصادر أن “قوات سوريا الديمقراطية – قسد” طوقت القرية وبدأت حملة تمشيط للبحث عن المهاجمين، في الوقت الذي حلقت فيه طائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة، اتهمت قسد خلايا تنظيم داعش بتنفيذ عملية الاغتيال، ولم يتبن التنظيم العملية حتى هذه الساعة.

وعرف من القتلى نوري الحميش مسؤول العلاقات العامة في “قسد” ومحمد إبراهيم العدس و5 آخرين ممن كانوا في منزله، في حين نقل الجرحى إلى مشفى بلدة الجزرة غربي دير الزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.