كشف مصدر مطلع في الجيش الوطني السوري عن إبلاغ الجانب التركي قادة الفصائل بقرار تأجيل العملية العسكرية التي كانت مقررة في شمال سوريا إلى أجل لم يحدد بعد، خلال الاجتماع الذي جرى مساء السبت، في منطقة حوار كلس على الحدود السورية التركية.
ونقل موقع “العربي الجديد” عن المصدر المعارض، أن تأجيل العملية جاء فجأة بعد تحديد مسار العملية ومراحلها خلال اجتماع جرى قبل يوم من التأجيل للعملية التي من المفترض أن تصل في مرحلتها الأولى منطقة درع الفرات في ريف حلب الشمالي جغرافيا بمنطقة نبع السلام في شرق الفرات.
وأوضح المصدر أن المرحلة الثانية، كان من المقرر أن تتوجه العملية ضد قوات النظام السوري في ريف حلب الغربي، في مناطق قبتان الجبل وعينجارة والفوج الـ 46 التي تتمركز فيها مليشيات إيرانية إلى جانب قوات النظام.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.