أطلقت القوات الروسية ومليشيات الحرس الثوري الإيراني عملية تمشيط جديدة في بادية تدمر بريف حمص الشرقي، خلال الساعات الماضية، بحثاً عن خلايا تنظيم داعش.

وقالت مصادر محلية لشبكة تدمر الإخبارية، إن مليشيات محلية موالية لمليشيات الحرس الثوري الإيراني والقوات الروسية بدأت عملية تمشيط واسعة في بادية تدمر، بمشاركة ميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا كتائب البعث بقيادة نابل العبدالله، حيث بلغ تعداد عناصر الحملة ما يقارب 400 عنصر، مزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة، وعدد كبير من العربات.

وتأتي هذه الحملة بعد عدد من الحملات العسكرية الفاشلة التي أطلقتها قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية بدعم جوي روسي، وخسرت فيها العديد من عناصرها وعتادها العسكري في منطقة جغرافية واسعة يتحرك فيها تنظيم داعش تمتدّ من ريف حماة الشرقي غرباً إلى بادية محافظة الرقة، بدءاً من منطقة أثريا وصولاً إلى منطقة الرصافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.