وصلت تعزيزات عسكرية من مليشيات “الفيلق الخامس” والدفاع الوطني” المدعومة روسياً  إلى محيط بلدة السخنة بريف حمص الشرقي.

 وأوضح مراسل شبكة تدمر الإخبارية، إن التعزيزات تضمنت آليات عسكرية، وما يقارب من 100 عنصر وصلوا من مدينتي تدمر ودير الزور إلى منطقة السخنة، وبحماية من الطيران الروسي الذي حلق في سماء المنطقة منذ صباح اليوم الثلاثاء.

وأكدت مصادر من بلدة السخنة لشبكة تدمر الإخبارية أن هدف التعزيزات تثبيت نقاط جديدة للمليشيات الروسية على طريق تدمر -دير الزور من جهة، ولتأمين الطريق الدولي من جهة أخرى.

وأضافت المصادر أن مليشيات “الفيلق الخامس” والدفاع الوطني” ستعمل خلال الساعات القادمة بمساعدة الطيران الروسي وإشراف الشرطة العسكرية الروسية على إطلاق حملة لتمشيط طريق تدمر- دير الزور ومحيط بلدة السخنة وسط البادية السورية.

وسبق العملية قيام الطيران الحربي الروسي فجر اليوم باستهداف مناطق يعتقد بوجود خلايا لتنظيم داعش فيها بمحيط منطقة السخنة بريف حمص الشرقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.