لليوم الثاني على التوالي يواصل أهالي محافظة السويداء الاحتجاج وقطع كافة الطرق المؤدية إلى السويداء احتجاجًا على قرار النظام السوري رفع الدعم الحكومي عن شريحة واسعة من السوريين.

وقالت مصادر محلية إن عشرات المحتجين تجمعوا أمام مقام عين الزمان، ومن ثم انتقلوا من أمام دار الطائفة في السويداء، إلى ساحة السير في مركز المدينة، مغلقين الطرقات فيها، وسط هتافات تندد بالسياسات الحكومية الفاشلة.

ورفع المتظاهرون لافتات تدعو لبناء “وطن لكل السوريين” وأخرى تطالب بتطبيق القرار الأممي 2254 الذي ينص على الانتقال السياسي في سوريا، كما أجبر المتظاهرون مجلس مدينة السويداء على إغلاق أبوابه.

كما قام المحتجون في قرى نمرة وشقا ومجادل بإيقاف حركة السير من قراهم باتجاه مدينة السويداء فيما تم السماح للطلاب والحالات الإسعافية فقط بالعبور.

وأوضحت المصادر أن المحتجين انفضوا من ساحة السير في مركز مدينة السويداء، في ساعات الظهيرة معلنين نيتهم تجديد الوقفة الاحتجاجية، في نفس المكان، غداً الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.