للشهر الثاني على التوالي يقوم جيش مغاوير الثورة ومستوصف شام بتقديم المساعدات الطبية لأهالي منطقة ال55 على الحدود السورية العراقية.

وقال مراسل شبكة تدمر الإخبارية، إنه تم استقبال أكثر من 50 حالة وتم تقديم العلاج والدواء المناسب لهم، ولفت إلى أن هذا الإجراء يأتي لتخفيف المعاناة التي يمر بها أهالي مخيم الركبان بسبب منع قوات النظام والميليشيات الإيرانية والروسية دخول المواد الغذائية والإنسانية للمخيم.

وأمس الثلاثاء أعلن جيش مغاوير الثورة عزمه افتتاح عيادة طبية ليوم واحد بالتعاون مع مستوصف شام الطبي، ضمن مخيم الركبان بالبادية السورية على الحدود السورية العراقية الأردنية، لمعالجة الحالات الحرجة.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.