أطلقت القوات الروسية عملية تمشيط جديدة في البادية السورية بحثاً عن خلايا تنظيم “داعش”، معتمدة في هذه الحملة على ميليشيا “الدفاع الوطني” وميليشيا “كتائب البعث”.

وأفادت مصادر محلية، أن القوات الروسية أوكلت مهمة قيادة الحملة  للمدعو “نابل العبد الله” متزعم ميليشيا “الدفاع الوطني” في السقيلبية بريف حماة، حيث نشرت صفحات تابعة لميليشيا “الدفاع الوطني” صور لـ “نابل العبد الله” وهو برفقة ضباط روس في غرفة عمليات البادية السورية.

وتشهد البادية السورية عمليات شبه يومية لخلايا داعش ضد قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية والقوات الروسية، في حين ترد قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية على هذه الهجمات بتنفيذ عدة عمليات لتمشيط البادية من خلايا داعش بدعم جوي روسي، إلا أن جميعها باءت بالفشل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.