تشهد البادية السورية الممتدة بين محافظات حمص والرقة ودير الزور، هجمات مكثفة لعناصر تنظيم داعش ضد قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية، رغم استمرار حملة التمشيط بغطاء جوي روسي.
وقالت مصادر محلية، إن 3 عناصر من قوات النظام السوري قتلوا وجرح 4 آخرون خلال الـ 24 ساعة الفائتة، نتيجة استهداف سيارتهم العسكرية بصاروخ موجه، من قِبَل عناصر تنظيم داعش في منطقة جعيدين ببادية مدينة الطبقة غربي الرقة.

كذلك شنّ عناصر داعش هجوماً جديداً على مواقع تابعة لقوات النظام ضمن البادية السورية، حيث استهدف التنظيم نقاطاً في قرية الخويلية ضمن بادية حمص الشرقية.

 ومساء الأحد أفاد مراسل شبكة تدمر الإخبارية بمقتل وجرح 17 عنصراً قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها بهجمات شنها عناصر تنظيم داعش على مواقع الفرقة 17 وميليشيا القاطرجي بمحيط حقل الخراطة النفطي ببادية ديرالزور الغربية.

هجمات خلايا داعش تتزامن مع تنفيذ قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية عملية تمشيط واسعة في البادية السورية، بدعم من الطائرات الحربية الروسية، حيث أفادت مصادرنا أن الطيران الحربي الروسي نفذ عشرات الغارات الجوية ضد مواقع انتشار عناصر داعش في باديتي حمص والرقة منذ ظهر أمس الاثنين حتى صباح اليوم الثلاثاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.