أعلن تنظيم داعش عن حصيلة عملياته العسكرية في سوريا خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان، والتي بلغت 400 وقتيلين خلال عملياته التي شملت ثمانية بلدان حول العالم، وحصة سوريا منها 52 قتيلًا.

وبحسب ما نشر التنظيم عبر مجلة “النبأ” الأسبوعية الرسمية، فإن 29 عملية استهداف شهدتها سوريا بين 21 و28 من نيسان الحالي، أسفرت عن مقتل 52 شخصًا معظمهم تابعون لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وأسفرت العمليات عن تدمير 41 آلية عسكرية تابعة لـ”قسد” وقوات “الحشد الشعبي العراقي”، بينما قُتل خلال هذه العمليات 13 ضابطًا من الجيش العراقي النظامي وقوات النظام السوري.

وعن توزع العمليات جغرافيًا قال التنظيم إن 15 عملية استهداف شهدتها محافظة دير الزور وحدها خلال المدة الزمنية ذاتها، و11 عملية في منطقة حوران جنوبي سوريا، إضافة إلى اثنتين في محافظة الرقة، وعملية في محافظة الحسكة.

وكان تنظيم داعش تعهّد عبر بيان بالثأر لمقتل زعيمه السابق، “أبو إبراهيم القرشي”، داعيًا أنصاره إلى الاستفادة من ظروف الحرب في أوكرانيا لشن هجمات في أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.