وسع تنظيم داعش نطاق هجماته وعملياته العسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية في منطقة شرق الفرات في محافظتي دير الزور والرقة خلال الـ 24 ساعة الفائتة.

وبحسب مصادر محلية فإن اشتباكات اندلعت بين خلايا داعش وعناصر قسد في حاجز كوع الخاشع شرق بلدة الصور شمالي دير الزور، تلته اشتباكات في مدينة البصيرة شرق دير الزور بين خلايا داعش وعناصر من قسد، سُمعت خلالها أصوات عدة قذائف من نوع RPG.

ولفتت المصادر إلى أن قوات التحالف الدولي المتمركزة في قاعدة حقل العمر بريف دير الزور الشرقي أطلقت قنابل ضوئية فوق مدينة البصيرة عقب استهدف مقر قيادة أحد الألوية التابعة لقسد فيها.

هذا وهز دوي انفجار الأطراف الغربية من مدينة الرقة الواقعة ضمن مناطق نفوذ قسد، حيث توجهت سيارات الإسعاف إثره إلى المكان، ليتضح أنه استهدف آلية عسكرية لـقسد بعبوة ناسفة.

ويأتي هذا التصعيد جراء اندلاع مواجهات بين خلايا داعش وقسد في سجن الصناعة بمدينة الحسكة منذ مساء يوم 19 كانون الثاني الحالي، أسفرت حتى الآن عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، ونزوح مئات العائلات من الأحياء المحيطة بالسجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.