أكّد نائب مدير مركز التنسيق الروسي في قاعدة حميميم اللواء البحري أوليغ جورافليوف، أن الطائرات الإسرائيلية قصفت مواقعاً لمراكز البحوث العلمية في منطقتي بانياس ومصياف.

وقال جورافليوف في بيان نشرته وزارة الدفاع الروسية، إن مقاتلات من طراز “إف-16” الإسرائيلية أطلقت 22 صاروخاً على مواقع لمركز البحوث العلمية السورية في مصياف وميناء بانياس يوم الجمعة، وتم التصدي وتدمير 16 صاروخا، وفق قوله.

وأشار إلى أن 6 مقاتلات من طراز “إف-16” تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي هاجمت في 13 مايو الساعة من 20:25 إلى 20:32، مواقع لمركز البحوث العلمية السوري في مصياف وميناء بانياس دون دخول الأجواء السورية.

وزعم جورافليوف أن نظام الأسد أسقط 16 صاروخاً اسرائيلياً وطائرة بدون طيار.

وأشار إلى أنه نتيجة للغارات الجوية الإسرائيلية، قُتل ثلاثة جنود سوريين وموظفان مدنيان، وأصيب جنديان آخران، كما تضررت مستودعات المعدات الخاصة التابعة لمركز البحوث العلمية.

وكانت قصفت طائرات حربية إسرائيلية، مساء الجمعة، مواقع عسكرية لقوات النظام وميليشيات إيران في ريف حماة موقعة إصابات مباشرة بصفوفهم، وتركز القصف على مناطق “البيرة ووادي العيون”، حيث تنتشر هناك مراكز تدريب لميليشيات محلية وأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.