خاص شبكة تدمر الإخبارية 

انتهت القوات الروسية من تجهيز مهبط مروحيات ونقطة خاصة بها في منطقة السخنة بريف حمص الشرقي خلال الأيام القليلة الفائتة.

وأكدت مصادر خاصة لشبكة تدمر الإخبارية أن الهدف من إنشاء النقطة والمهبط هو تثبيت وجود الشرطة العسكرية الروسية على الطريق الواصل بين تدمر -ودير الزور من جهة، والاستعداد لإنشاء مركز تسوية والإشراف عليه من جهة أخرى.

وأضافت المصادر، أن الفيلق الخامس والدفاع الوطني المدعوم من القوات الروسية قام خلال الشهر المنصرم بتثبيت 7 نقاط في محيط بلدة السخنة ومدينة تدمر شرق حمص بدعم وإسناد روسي مباشر، حيث جرت عملية إنشاء النقاط بتنسيقٍ  بين مليشيا الحرس الثوري الإيراني والشرطة العسكرية الروسية بحضور قوات النظام للانتشار في منطقة السخنة.

ويعد هذا المهبط الثاني للقوات الروسية في البادية السورية،وسبقا أن قال مصدر مطلع لـ”تلفزيون سوريا”، يوم 10 نيسان/أبريل الفائت، إن القوات الروسية بدأت قبل 20 يوماً عملية إنشاء مهبطين للمروحيات في حقل الصوانة الغني بالفوسفات في ريف مدينة تدمر بحمص، حيث هبطت في الحقل مروحيتان روسيتان حربيتان قادمتان من مطار تدمر العسكري، بالإضافة لمروحية ثالثة مخصصة للشحن العسكري قادمة من مطار الشعيرات جنوب حمص.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.