نفذت الطائرات الروسية سلسلة غارات جوية في بادية ريف حمص الشرقي خلال الساعات الماضية، استهدفت مواقع يعتقد بوجود خلايا تنظيم داعش فيها.

وطالت الغارات الجوية بادية القريتين وبادية تدمر وصولاً إلى بادية السخنة وسط البادية السورية شرق حمص وبلغت قرابة 40 غارة جوية متتالية.

وأكدت مصادر خاصة من مليشيا الفيلق الخامس لشبكة تدمر الإخبارية، أن مجموعة من قوات النظام تعرضت لهجوم بالأسلحة الرشاشة مساء أمس الاثنين أثناء توجهها من بلدة السخنة نحو النقاط الجنوبية لها.

اقرأ أيضاً…لليوم الثاني على التوالي… وصول تعزيزات عسكرية روسية إلى تدمر

وأضافت المصادر أن الهجوم أسفر عن إصابة أربعة عناصر من قوات النظام بجروح بليغة وعرف منهم (خلدون القاسم – عبدالله الأحمد)، نقلوا على أثرها باتجاه المشفى الميداني في بلدة السخنة.

وشهدت المنطقة استنفاراً أمنياً وعسكرياً لقوات النظام من جهة والمليشيات التابعة له من جهة أخرى نتيجة فرار المجموعة التي هاجمت قوات النظام وعدم التمكن من اللاحق بها وخوفاً من معاودة الهجوم على النقاط مرة ثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.