خاص شبكة تدمر الإخبارية

أقدمت بلدية السخنة بريف حمص الشرقي التابعة للنظام السوري على هدم محال وبسطات صغيرة تقع بمحيط المدينة، بذريعة مخالفتها لقوانين البلدية وعدم استخراج تراخيص.

وبحسب ما تحدثت مصادر محلية لمراسل شبكة تدمر الإخبارية، فإن عملية الهدم تمت بواسطة آليات البلدية برفقة دوريات من قوات النظام رافقت العمال والآليات التي قامت بهدم المحال والبسطات عصر يومي الجمعة والسبت.

وأشارت المصادر إلى أن 25 محلاً وبسطة صغيرة  جرى هدمها خلال الحملة، جميعها لعوائل لا تمتلك أعمال سوى تلك المحال والبسطات الصغيرة.

وأضافت المصادر أن أصحاب المحال قاموا بوقت سابق بدفع رشاوى لعمال البلدية في بالسخنة لإيقاف العملية، وجرى إخبارهم بإيقافها بعد دفع مبلغ مالي من كل مالك محل قدره 50 ألف ل.س، ليتفاجئوا بتنفيذ القرار من قبل البلدية وقوات النظام عصر يوم الجمعة الفائتة.

وتأتي العملية في ظل شن البلديات التابعة للنظام السوري حملة هدم وإغلاق للمحال التجارية التي جرى إعمارها من جديد، بحجة عدم استخراج تراخيص وأنها مخالفة للمخطط التنظيمي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.