قال مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع ثوار سوريا إنه وثق مقتل ما لايقل عن 104 سوريين، منهم 95 مدنيًا، بينهم 17 طفلاً و5 نساء، و4 تحت التعذيب، خلال شهر نيسان/أبريل 2022.

وأوضح تجمع ثوار سوريا أن 68 شخصاً لقوا حتفهم بأيدي مجهولين، و10 قضوا بأيدي قوات الأسد ومليشياته، و10 برصاص تنظيم داعش، و6 على قوات سوريا الديمقراطية، و5 بأيدي مسلحين، و4 بأيدي الجيش الوطني السوري.

وجاء توزيع القتلى وفق المحافظات التي ينتمون إليها، وفق الآتي: دير الزور31، درعا 30، حلب 14، إدلب8، الرقة 6، الحسكة 5، السويداء 4، حماة 3، دمشق وريفها 2، القنيطرة 1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.