ذكرت صحيفة “موسكو تايمز” أن روسيا تعتزم سحب جزء من قواتها من سوريا بهدف تسريع الحملة المتوقفة لضم إقليم دونباس الأوكراني”، محددة الرقم بـ4000 عسكري.

وأضافت الصحيفة المعارضة، التي أغلقت مؤخراً في روسيا وتعمل حالياً في آمستردام، أنه “تم نقل العديد من الوحدات العسكرية من قواعد في جميع أنحاء البلاد إلى ثلاثة مطارات متوسطية، حيث سيتم نقلهم إلى أوكرانيا”.

وأوضحت أن “القواعد التي تم التخلي عنها الآن تم نقلها إلى الحرس الثوري الإيراني ومليشيات حزب الله.

وكانت القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها انتشرت في أطراف بلدة مهين جنوب شرقي حمص التي كانت تسيطر عليها القوات الروسية والتي تحوي ثاني أكبر مستودعات للسلاح والذخيرة في سوريا.

اقرأ أيضاً…إعادة انتشار روسية – إيرانية في البادية السورية… من المستفيد؟

بدورها كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن أن روسيا تسحب بعض وحداتها من سوريا لتعزيز قواتها في أوكرانيا، فيما يقوم مقاتلون إيرانيون وميليشيات تابعة لطهران بملء تلك المواقع بناء على طلب من بشار الأسد وبموافقة الروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.