شنت المقاتلات الأمريكية فجر اليوم الأربعاء، غارات جوية على مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وحسب المتحدث باسم القيادة الوسطى للجيش الأمريكي، الكولونيل جو بوتشينو، إن القوات الأمريكية نفذت اليوم غارات دقيقة في دير الزور في سوريا ضد منشآت بنى تحتية تستخدمها جماعات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني.

وأوضح أن هذه الضربات أتت بتوجيه من الرئيس الأمريكي جو بايدن، “للدفاع عن القوات الاميركية وحمايتها من الهجمات المماثلة لتلك التي وقعت في الخامس عشر من الشهر الجاري ونفذتها جماعات مدعومة من إيران”.

وأكد بوتشينو أن الولايات المتحدة “لا تسعى إلى التصعيد، ولكن ستستمر في اتخاذ التدابير اللازمة لحماية شعبها، وأن القوات الأمريكية باقية في سوريا لضمان الهزيمة الدائمة لداعش

وكانت  طائرات مسيّرة، يعتقد أنها إيرانية، قد استهدفت صباح يوم الاثنين في الـ 15 من الشهر الجاري، مواقع عسكرية لـ«جيش مغاوير الثورة» في قاعدة التنف الأميركية بالقرب من مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية 

وبحسب التحالف الدولي أن قوات التحالف تمكنت من إسقاط إحدى الطائرات، وتفجير طائرة أخرى، مؤكدة إن الضربات التي نفذت داخل مجمع القوات، لم تُوقِع إصابات أو أضراراً تُذكر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.