اعتقلت “الشرطة العسكرية” التابعة لقوات النظام السوري في أول أيام شهر رمضان 35 شاباً وساقتهم للخدمة الإلزامية، وذلك خلال حملة قامت بها على طريق دير الزور – تدمر في البادية السورية منذ صباح اليوم السبت.

وقالت مصادر أهلية لشبكة تدمر الإخبارية، إن قوات النظام السوري نشرت حواجز طيارة ودوريات على الطريق الدولي دير الزور – تدمر ومحيط بلدة السخنة شرقي حمص، وأنزلت الشبان للخدمة الإلزامية من السيارات والحافلات.

وأضافت المصادر أن المعتقلين جرى تجميعهم في منطقة السخنة ليتم إكمال العدد المطلوب للخدمة، مشيرة إلى أن “الشرطة العسكرية” قامت بتجميع الشبان بهدف محاولة قبض رشاوي منهم والإفراج عنهم وسوق الذين لايملكون المال للخدمة الإلزامية والاحتياطية على حد سواء، رغم امتلاك البعض منهم تأجيلات ومصدّقات دراسية.

وتشهد مناطق سيطرة قوات النظام السوري في ريف حمص الشرقي وصولاً إلى منطقة غرب الفرات في دير الزور انتشاراً كثيفاً لدوريات “الشرطة العسكرية” والحواجز التي تقوم باعتقال الشباب وسوقهم نحو الخدمة الإلزامية منذ مطلع الأسبوع المنصرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.