كثّفت قوات النظام، مساء أمس الجمعة، قصفها المدفعي والصاروخي على القرى المحيطة من خطوط التماس غربي حلب وشمالي إدلب.

وقالت مصادر محلية، إن قوات النظام السوري استهدفت بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية بلدتي كفرنوران ومدينة الأتارب غربي حلب، ومعارة النعسان شمالي إدلب، مخلفة أضرارا مادية دون وقوع إصابات.

وشهدت جبهات ريف حلب الغربي منتصف ليلة الخميس – الجمعة، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على محاور ميزناز وكفرنوران ومعرة النعسان غربي حلب، ما أسفر عن تدمير آلية لقوات النظام واشتعال النيران بداخلها، جرّاء استهدافها بصاروخ مضاد للدروع من قبل فصائل المعارضة، دون وقوع إصابات في صفوف الطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.