قتل وجرح سبعة عناصر من قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها، نتيجة هجوم جديد لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) على موقع عسكري في بادية محافظة الرقة.
وقالت مصادر محلية إن عناصر “داعش” شنوا هجوما بالأسلحة الرشاشة على نقطة عسكرية في بادية جبل البشري قرب الحدود الإدارية بين محافظتي الرقة ودير الزور، مستغلين حالة الطقس جراء حدوث عاصفة غبارية في المنطقة.
في سياق متصل شنت الطائرات الحربية الروسية أكثر من 30 غارة جوية على مناطق متفرقة من البادية السورية، يرجح أنها تستهدف مواقع وتحركات عناصر “داعش”
وجاء الهجوم بعد استهداف حافلة تقل عناصر من قوات النظام على طريق الرقة- حمص، نجم عنه مقتل وإصابة 15 عنصراً من قوات النظام السوري، وتبناه “داعش” في وقت لاحق.
وسبق أن قتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، خلال الحملات العسكرية التي أطلقوها ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في البادية السورية.
كما فقدت ميليشيا “فاطميون” الاتصال بمجموعة من عناصرها قرب مدينة السخنة شرقي محافظة حمص، خلال توجههم من محافظة الرقة إلى مدينة تدمر.
وتطلق الميليشيات الإيرانية وقوات النظام حملات عسكرية لمواجهة “داعش” في بادية السورية بشكل متكرر، إلا أن ذلك لم يحد من هجماته وإيقاع المزيد من الخسائر البشرية والمادية في صفوف تلك الميليشيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.