قتل وجرح عدد من عناصر الميليشيات المحلية المدعومة روسياً يوم الخميس الفائت في باديتي دير الزور والرقة بهجوم مباغت لخلايا تنظيم داعش.

وقالت مصادر محلية إن خلايا داعش نفذوا هجوما ضد تجمعات لميليشيا “الفيلق الخامس” المدعوم روسيا شرقي سوريا و ميليشيا “الدفاع الوطني” في باديتي البشري ومعدان عتيق على الحدود الإدارية بين محافظة دير الزور والرقة، وقد أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من عشرة عناصر من الميليشيات.

وقالت المصادر إن الهجوم يأتي في ظل حملة تمشيط تقوم بها ميليشيا “الدفاع الوطني” و”الفيلق الخامس” بدعم وإشراف روسي بباديتي البشري ومعدان، بهدف البحث عن خلايا تنظيم داعش من جهة، وتثبيت نقاط لهم من جهة أخرى بتنسيق مع الجانب الإيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.