استهدفت إسرائيل عدة نقاط عسكرية في محيط بلدة زاكية بريف دمشق الجنوبي، بصواريخ أرض – أرض، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية وبشرية، ليلة الأربعاء – الخميس..

ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر عسكري بقوات النظام، قوله إنه “حوالي الساعة الحادية عشرة و35 دقيقة من مساء اليوم نفذ العدو الإسرائيلي ضربة بعدة صواريخ أرض – أرض من منطقة الجولان السوري المحتل مستهدفاً بعض النقاط في محيط بلدة زاكية جنوب دمشق”. 

وبحسب مصادر محلية من ريف العاصمة دمشق، أن القصف استهدف اجتماعا في مقر الفرقة السابعة  غرب دمشق، ضم قائد الفرقة اللواء محمد علي والعميد مهند محمد رئيس الأمن العسكري في منطقة الكسوة ، والحاج اللبناني أبو ياسر مسوؤل تسليح وحدة ملف الجولان الإيرانية، وسط أنباء عن إصابة العميد مهند محمد، والحاج أبو ياسر.

ويعد هذا الاستهداف الإسرائيلي هو الثالث من نوعه في أقل من شهر، إذ شنت شنت الطائرات الإسرائيلية، مطلع الشهر الجاري ونهاية كانون الثاني الماضي، هجومين على عدة مواقع في محيط وجنوبي دمشق، إضافة إلى القصف المتكرر منذ منتصف العام 2021 الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.