أقامت قوات النظام السوري خلال اليومين الماضيين العديد من الحواجز المؤقتة في أحياء مدينة “التل” في ريف دمشق، بعد أيام على سحب حواجزها الرئيسية من المدينة.

وقالت مصادر محلية إن دوريات تابعة لفرع الأمن السياسي أقامت ثلاثة حواجز مؤقتة في المدينة، وأخضعت جميع الشبان لعمليات الفيش الأمني بعد التحقق من أوراقهم الثبوتية ووثائق الخدمة العسكرية.

وأضافت أن فرع الأمن العسكري أقام حاجزين بالقرب من مسجد الدعوة، في شارع الكورنيش، وحاجز آخر أقامه على طريق السكر بالقرب من المشفى العسكري، مشيرة إلى أن عناصر الدوريات اعتقلوا شابين من قاطني المدينة، المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية.

وبحسب  المصادر؛ فإن الحملة الأمنية تزامنت مع استنفار أمني لحاجز جسر معربا الواقع على الطريق الواصلة بين معربا ومدينة التل.

وأزالت قوات النظام منذ عدة أيام أبرز حواجزها الأمنية من المدينة حيث شملت حاجز البانوراما المتمركز وسط المدينة وحاجز الشرعية الواقع على طريق الكورنيش، ونقل جميع عناصر الحاجزين إلى مفرزته الأمنية في منطقة الصناعة على أطراف مدينة التل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.