شن عناصر تنظيم داعش هجوما، أمس السبت، على مواقع للميليشيات المدعومة من روسيا في بادية البشري على الحدود الإدارية بين محافظة ديرالزور والرقة، ما أدى لوقوع 5 جرحى حالتهم حرجة.

وأفادت مصادر محلية”، أن مسلحي داعش استهدفوا بقذائف صاروخية ميليشيات الدفاع الوطني والفيلق الخامس المدعومة من روسيا، أثناء قيامها بحملة تمشيط تشمل بادية معدان والبشري، ما أدى إصابة 5 عناصر نقلوا نحو مدينة معدان في ريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام.

ولفتت المصادر إلى أن الطيران الحربي الروسي نفذ قرابة الـ25 غارة جوية في بادية البشري ومحيط الجبل وبادية معدان عتيق، بعد الهجوم مباشرة.

وأوضحت المصادر، أن الميليشيات الروسية فشلت في العثور على أوكار تنظيم “داعش” أو محاربتها والقضاء عليها بعد مرور 13 يوما على إطلاق حملة التمشيط في بادية معدان عتيق والبشري على حد سواء.

وتعرضت قوات النظام الموجودة في محيط جبل البشري، مساء يوم الجمعة، لهجوم عنيف من قبل مجهولين تكبدت فيه خسائر بشرية وعسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.