يعاني مربو الأغنام بمخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية من ارتفاع سعر الأعلاف بسبب الحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية والروسية.

وقال مراسل شبكة تدمر الإخبارية، إن ارتفاع أعلاف الأغنام وعدم وجود مراعي أجبر مربو الأغنام في المخيم على بيع أغنامهم بسعر رخيص.

ولفت المراسل إلى أن بيع الأغنام بهذه الأسعار سيتسبب بخسارة الثروة الحيوانية داخل منطقة الـ 55 خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضاً… أهالي مخيم الركبان يناشدون المجتمع الدولي بفك الحصار عنهم

ويقع مخيم الركبان ضمن منطقة التنف على الحدود السورية-الأردنية- العراقية، ضمن البادية السورية، ويقطن المخيم قرابة من 9 آلاف شخص جلهم نساء وأطفال، ويعيشون أوضاعاً مأساوية بسبب الحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية من جهة، وتوقف دخول المساعدات الأممية من الجانب الأردني من جهة ثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.