أفادت مصادر محليّة بأّن هجوماً جوياً نفذه تنظيم داعش استهدف نقاطاً عسكرية تابعة للقوات الروسية وأخرى للميليشيات الإيرانية في البادية السورية.

وبحسب المصادر فإن الهجوم جرى بواسطة طائرة من دون طيّار “مسيّرة” ألقت عدداً من القنابل على موقعين عسكريين في منطقة “حميمة” أحدهما للقوات الروسية، لتشهد تلك النقاط استنفاراً كبيراً عقب الإستهداف، وجاء ذلك بالتزامن مع شن عناصر التنظيم هجومين مماثلين على مواقع الميليشيات في محطتي T2 و T3، حيث جرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين مما دفع القوات الروسية إلى شن عشرات الغارات الجوية في محيط المواقع المستهدفة وبقي تحليق الطائرات لساعات.

الجدير بالذكر أن تنظيم داعش نشر مؤخراً صوراً قال إنها لحياة عناصر التنظيم في البادية السورية وظهر من خلال بعض الصور بأن إلتقاطها جرى بواسطة طائرات درون، كما توعّد القائد العسكري في التنظيم لقطاع البادية الميليشيات المتواجدة بشن هجمات كبيرة في المنطقة والتي تشهد تعزيزات عسكرية للنظام وميليشياته وإطلاق حملات تمشيط بشكل متكرر تستهدف التنظيم في البادية والتي تؤدي إلى المزيد من الخسائر في صفوفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.