كشفت مصادر إعلامية سورية عن عدد قتلى المليشيات الإيرانية والعراقية الذين سقطوا خلال حملة التمشيط ضد خلايا داعش منذ مطلع الشهر الجاري في بادية السخنة وطريق تدمر – دير الزور.

ونقل موقع وطن إف إم عن مصادر خاصة من المشفى الميداني التابع لـ”حزب الله” قولها، إن 14  قتيلاً بينهم القيادي بالمليشيات نوري السعد وهو عراقي الجنسية، سقطوا منذ مطلع الشهر الجاري في ريف حمص الشرقي قرب بلدة السخنة وسط البادية السورية.

وأوضح أن هؤلاء العناصر قتلوا خلال الاشتباكات مع خلايا تنظيم داعش من جهة، وجراء وقوع مجموعة بحقول ألغام أرضية من جهة أخرى، خلال حملة التمشيط منذ مطلع الشهر الجاري في بادية السخنة وطريق تدمر – دير الزور.

ولفتت المصادر إلى أن عدد القتلى في بادية السخنة وحدها 14 قتيلاً وعدد المصابين الذين جرى تحويلهم نحو حمص ودير الزور لإصابتهم البليغة 8 عناصر، مشيرة إلى أن معظم القتلى هم عراقيون وسوريون.

وبدأت مليشيا حزب الله مؤخراً باتباع سياسة التمشيط عبر راجمات الصواريخ والرشاشات الثقيلة ومن ثم يجري تمشيط حقول الألغام وتثبيت النقاط خلفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.