انتشرت في مدن وبلدات القلمون الغربي بريف دمشق عبارات ضد رأس النظام في سوريا ومليشيات الفرقة الرابعة، مع اقتراب الذكرى الحادية عشر للثورة السورية.

وبحسب مصادر محلية، فقد انتشرت خلال الأيام الفائتة عبارات في بلدتي عسال الورد والجبة بريف القلمون الغربي، مناهضة لممارسات الفرقة الرابعة، والتهديد بالعودة إلى عام 2011، وضد رأس النظام في سوريا بشار الأسد.

وشهدت المنطقة عقب تلك العبارات استنفاراً أمنياً كبيراً لميليشيات الفرقة الرابعة، وإقامة عدة حواجز مؤقتة، لإرهاب المدنيين وإثارة الذعر بينهم، كما قامت بعمليات مداهمة وتفتيش للمزارع المحيطة بهما.

 ويوم 3 آذار الفائت كتب مجهولون عبارات مناهضة للنظام في مدينة يبرود بريف دمشق، قبل أيام من حلول الذكرى الـ11 لانطلاقة الثورة السورية المطالبة بالحرية، منها “اجاك الدور” و”الإفراج عن المعتقلين”، بحسب تغريدات لناشطين على تويتر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.