قتل وأصيب عدد من عناصر المليشيات الإيرانية بينهم قيادي بارز، منتصف ليل الخميس، بقصف جوي استهدف مقرات عسكرية وسط مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وقالت مصادر محلية، إن طائرات حربية يعتقد أنها إسرائيلية استهدف بعدة غارات عدداً من مقرات الحرس الثوري الإيراني بمدينة البوكمال، من بينها استهداف مقر الحاج عسكر القائد العسكري للحرس الثوري الإيراني ومنزل قيادي آخر في الحرس الثوري.

وأضافت المصادر، أن الغارات أسفرت عن مقتل وجرح نحو 10 عناصر، من بينهم القيادي زهقان ماهد مسؤول الاستخبارات في فصيل الحرس الثوري الإيراني.

وعقب القصف الجوي استنفرت المليشيات الإيرانية المنتشرة في مدينة البوكمال، وأخلت مواقعها لتسيطر على منازل سكان بحي الجمعيات والأحياء الأخرى للاختباء فيها خوفاً من ضربات الطيران.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.