قُتل عنصران من لواء القدس الموالي لإيران، وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم مسلح استهدف دورية عسكرية ببلدة السخنة شرقي حمص، وسط سوريا.

وقال مصدر عسكري من لواء القدس الموالي لإيران، إن “مسلحين مجهولين يستقلون سيارات رباعية الدفع، استهدفوا دورية عسكرية للواء  على الطريق البري في بلدة السخنة”.

وأضاف المصدر، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، أن الهجوم أسفر عن مقتل عنصرين من لواء القدس وإصابة ثلاثة آخرين نُقلوا إلى مشفى الوعر العسكري بحمص، و إصاباتهم حرجة، نقلاً عن طبيب في المشفى.

وأشار إلى أن الهجوم خلف أضراراً مادية حيث أعطب سيارتين للدورية، بعد أن لاذ المهاجمون بالفرار نحو عمق البادية.

وتسيطر الفصائل الموالية لإيران والقوات الحكومية على مناطق واسعة من البادية السورية وريف دير الزور الشرقي، والتي شهدت مؤخراً عدة معارك مع “داعش”.

وفي الثاني والعشرين من آب/ أغسطس العام الحالي، قتل عنصر من لواء القدس، برصاص مسلحين مجهولين في بلدة المسرب غربي دير الزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.