انتهت مليشيات “الحرس الثوري الإيراني” من تجهيز مجموعة جديدة بريف حمص الشرقي خلال الأيام القليلة الفائتة.

وبحسب مراسل شبكة تدمر الإخبارية، فإن مليشيات إيران أطلقت على التشكيل الجديد اسم “فجر الإسلام”، ويضم عناصر من ميليشيا “حركة النجباء” و”لواء فاطميون” و”حزب الله” و”عصائب أهل الحق” وجميعهم من الجنسية السورية.

وأكدت مصادر خاصة لشبكة تدمر الإخبارية، أنه جرى اختيار العناصر من قبل قيادات المليشيات ومنحت الأولوية للعناصر القدامى والمكون العلوي والشيعي الذين يتواجدون في بادية ريف حمص الشرقي وعددهم قرابة 52 عنصراً.

وأضافت المصادر أن العناصر سيتم توزيعهم على مدن تدمر والقريتين والسخنة ومن ثم يجري توسيع عمل المليشيات الجديدة لتمتد نحو مناطق غرب الفرات الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وعن مهام المجموعة أشار المصدر إلى أنها ستقوم بتأمين مستودعات الذخيرة والمقرات في الوقت الراهن، من ثم افتتاح مكاتب تطوع لها بهدف تشكيل مليشيا إيرانية سورية كاملة على غرار “الحشد الشعبي العراقي” و”حزب الله اللبناني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.