خاص شبكة تدمر الإخبارية

أرسلت المليشيات الإيرانية تعزيزات عسكرية من ريف دير الزور الغربي إلى بادية ريف حمص الشرقي خلال الساعات القليلة الفائتة

ونقل مراسل شبكة تدمر الإخبارية عن مصادر مطلعة داخل حركة النجباء قولها، إن التعزيزات تضم 100 عنصر من “حركة النجباء” و”لواء فاطميون، إلى جانب سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة، تحمل أعلام قوات النظام لتجنب استهدافها من قبل الطيران الأمريكي أو الإسرائيلي.

وأوضحت المصادر أن هدف التعزيزات تمشيط محيط النقاط العسكرية والحواجز الواقعة في بادية ريف حمص الشرقي المتمثلة بمدينتي تدمر والسخنة.

وأضاف المصادر أن العملية جاءت بتخطيط مباشر من قيادات “الحرس الثوري الإيراني” وتنفيذ “حركة النجباء” و”لواء فاطميون” لتمشيط المنطقة في ظل هجمات متكررة من قبل خلايا داعش في البادية السورية.

وأشارت المصادر إلى أن مليشيات “الحرس الثوري الإيراني” وضعت خططاً للقيام بحملة تمشيط على أن تنتهي مع نهاية الشهر الجاري لتأمين طوق أمني لريف حمص الشرقي.

وسبق أن فشلت قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية في تمشيط طريق دير الزور تدمر بعد وقوع مجموعة لها بكمين نفذه مجهولون يعتقد بأنهم خلايا لتنظيم داعش أسفر عن مقتل 13 عنصرا وإصابة 20 آخرين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.