استولت مليشيات إيرانية على 5 شاحنات مساعدات إغاثية أممية قادمة من العاصمة دمشق إلى ريف دير الزور الغربي وريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام، لتوزيعها على عوائل قتلاها قبل حلول شهر رمضان.

وبحسب مراسل شبكة تدمر الإخبارية فقد جرى إرسال شاحنتين إلى ريف الرقة الشرقي وثلاث شاحنات لريف دير الزور الغربي، لتوزيعها على عوائل قتلى المليشيات الإيرانية في المنطقة.

وأكدت مصادر أهلية لشبكة تدمر الإخبارية أن المساعدات مخصصة للجميع وجرى الاستحواذ عليها من قبل مليشيات “الحرس الثوري الإيراني” لتوزيعها خلال شهر رمضان على عوائل المليشيات الإيرانية فقط دون الإكتراث لحال الأهالي في ظل غلاء جميع المواد في الأسواق.

وتحتوي الحصة الواحدة من المساعدات على (السمن- الزيت – الفول – الطحين – حليب أطفال – عدس) وسيتم توزيع ثلاثة سلال لكل عائلة بأوقات متفرقة من شهر رمضان لهذا العام.

ويرى أهالي مدينة معدان شرق الرقة بأن هدف العملية هو محاولة استقطاب الشبان من خلال اهتمام “الحرس الثوري الإيراني” بعوائل المليشيات ونظراً لسوء الوضع المعيشي الذي تعانيه العوائل القاطنة في منطقة غرب الفرات الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.